الصحة الأسرة العمل

كيف يمكنني التعامل مع الصراعات حول المهر للزوجة؟

في كثير من البلدان (على سبيل المثال في الهند وباكستان ونيبال وكينيا) طلب دفعة مالية، أو قبول أي مبلغ مقدم كشرط للزواج يُمنع منعًا باتًا بموجب القانون، وأي شخص مذنب بانتهاك القانون يخضع لعقوبة السجن.

للأسف، كثير من الأسر لا تزال غير مدركة أن اللجوء إلى القانون متاح لزوجاتهم وعائلاتهم في حال تم طلب مهر للزواج. يعتقد آخرون أن تقديم شكوى إلى السلطات من شأنه أن يضر بوضعهم الاجتماعي. لذلك غالبًا ما يستمر هذا التقليد، على الرغم من أنه لا ينبغي له ذلك.

الخلافات حول قضايا المهر لا تزال متكررة الحدوث وغالبًا عندما لا يحصل والدي الزوج على المهر الذي يلبي رضاهم، فيؤدي ذلك إلى سوء معاملة زوجة ابنهم، ويمكن أن يؤدي حتى أن يهدد الزوج زوجته الشابة بهجرها إذا لم تجلب مهرًا كبيرًا بما فيه الكفاية من والديها.

إذا كان يتم معاملتك معاملة سيئة على أيدي عائلة زوجك بسبب الخلاف على المهر، قد تساعدك الاستراتيجيات التالية في الدفاع عن نفسك:

1. حاولي الاتصال بمنظمة نسائية في منطقتك (إن وُجِدت) لطلب المعلومات والمساعدة.

2. إذا لم يكن ذلك ممكنًا، حاولي التحدث إلى شخص ما ذا سلطة تثقين به (مثل عامل صحة أو زعيم ديني من مجتمعك) أو لنساء أخريات تعرفين عن تجاربهم بموضوع الخلاف على المهر. قد يكون البعض منهم قادرًا على دعمك أو تقديم المشورة لكِ لأنكِ بالتأكيد لستِ وحدك فقط من تعانين من هذا النوع من المشاكل.

3. حاولي أن تجدي جيرانًا يدعمونك وأقارب على استعداد لتقديم المساعدة والدعم لك. في كثير من الحالات، مجرد مجموعة صغيرة من الناس مستعدة للتدخل نيابة عنك ستكون كافية لإعلام عائلة زوجك أنه لن يتم التسامح مع سلوكهم.

4. تحدثي مع والديكِ، أخوتكِ وغيرهم من أقارب العائلة لأن لديك نفس الحق في الحصول على الدعم والمساعدة مثل أي من إخوانك. من واجبهم، إذا لزم الأمر، إعادتك إلى منزل العائلة لإنقاذك من سوء المعاملة و/ أو العنف. من خلال الاستعانة بهم، أنتِ لا تجعلين من نفسكِ عبئًا عليهم ولا تطلبين الإحسان منهم لأن الآباء والأقارب يجب أن يُعطوا الأولوية لإنقاذ حياتك ولمساعدتك في إعادة بناء حياة جديدة. قولي لهم إذا لزم الأمر أنه إذا لم يكونوا على استعداد لإعادتك للبيت وجعلك تشعرين أنه مرحب بكِ، أنهم سيكونون مذنبين بالمعاملة السيئة التي تتلقينها، وفي أسوأ الحالات، مسؤولين عن قتلك من قِبل عائلة زوجك.

5. تستطيعين أيضًا التفكير باللجوء إلى الإجراءات القانونية إذا كنت تعيشين في بلد يحظر المهر ويعاقب عليه القانون. لكن يجب عليكِ التفكير مليًا قبل الذهاب إلى الشرطة أو إلى المحكمة لأنه في كثير من البلدان حيث لا يزال يمارس تقليد المهر، يكون النظام القانوني غالبًا غير فعال وقابل للرشوة للأسف، وربما يذهب كل ما تبذلينه من جهد دون جدوى. لذلك اختاري المعركة التي ستخوضينها بحكمة، وإذا أمكن، اتصلي بمنظمات نسائية قبل اتخاذ أي إجراء لأنها قد تساعدك على تقييم فرصك في النجاح.

لا يوجد إنسان له الحق في وضع سعر على امرأة، أو لقبول أو رفض يدها في الزواج وفقًا للأموال والسلع اللتي ستجلبها. كل امرأة تستحق أن تُعامل كفرد باحترام وكرامة.