الصحة الأسرة العمل

كيف يمكنني التعامل مع النزاعات حول حمل أو ولادة طفلة أنثى؟

فيما يلي بعض الاستراتيجيات التي تستطيعين استخدامها للدفاع عن نفسك وطفلتك إذا كان زوجك أو عائلته يضغطون عليك لإجهاض الجنين الأنثى:

1. وضّحي لزوجك وعائلته أنه من دون النساء، لن يستطيع أي طفل ذكر أبدًا أن يولد، وبالتالي الطفلة دائمًا نعمة على المجتمع وضرورية لاستمرار الحياة في هذا العالم.

2. اشرحي لزوجك أن الفتيات دعامات المجتمع. الفتاة يمكن أن تكون ابنة جيدة، أختًا جيدة، زوجة صالحة، وفي المستقبل، أمًّا جيدة. إذا استمرت ممارسة الإجهاض في السنوات القليلة المقبلة، سوف نشهد بالتأكيد يومًا دون أمهات، أي بدون حياة. دون البنات، ليس لدينا مستقبل.

3. أخبري زوجك أن الفتيات عادة ما تكن أكثر طاعة من الأولاد. بشكل عام، تُظهر الفتيات مسؤولية أكبر، وتفانيًا واحترامًا لأسرهن، وللعمل، وللمجتمع أو الدولة أكثر من الأولاد، وغالبًا ما يرعين والديهن أكثر من الفتيان.

4. إذا كان زوجك وعائلته لا يزالون غير مقتنعين ويلومونك بسبب "حمل وولادة البنات فقط"، تأكدي أن يكونوا على بينة من الحقائق التالية المثبتة علميًا (والتي يستطيع أي طبيب أوعامل تأكيد صحته إذا كان زوجك يشك بذلك):
هام: إذا كان ذلك ممكنًا، لا توافقي على الأشعة فوق الصوتية أو أي طريقة أخرى للكشف عما إذا كنتي تحملين صبيًا أم فتاة. إذا حاول زوجك أو أسرته إجبارك على فعل ذلك، فاطلبي المساعدة والدعم. ربما يكون هناك مجموعة مساعدة ذاتية للنساء في منطقتك، أو إذا لم يتواجد ذلك، يمكنك التحدث إلى شخص ذي سلطة تثقين به (مثل عامل الصحة، أو زعيم ديني من مجتمعك أو أحد أفراد أسرتك الأكبر سنًا).