الصحة الأسرة العمل

لماذا يجب أن أبحث عن الدعم إذا شعرت برغبة في الانتحار؟

الدعم الاجتماعي القوي والعلاقات الشخصية القوية عوامل وقائية مهمة جدًا لصحتنا العقلية. في كثير من الأحيان يشعر أولئك الذين لديهم رغبة في الانتحار بأنهم وحدهم. قد يكون لديك شريك، وأسرة، وكثير من الأصدقاء، ولكن مع ذلك فإنك تشعر كأنك وحدك. مجرد وجود الناس من حولنا لا يعني أننا نتواصل معهم. إذا كانت لديك أفكار انتحارية قد تعتقد أن لا أحد سيفهمك أو يساعدك، ولكنك مخطيءٌ باعتقادك تمامًا.

الاجتماع مع غيرك من النساء سيعطيك المزيد من الطاقة، مما يساعدك بعد ذلك على التعامل بشكل أفضل مع مشاكلك اليومية. إنه عالم صغير. من خلال التحدث معًا، يدرك الناس غالبًا أن كثير منهم يعانون من المشاكل ذاتها، وهذا يساعدهم على التخفيف من أعبائهم، ويساعدهم أيضًا على تحديد الأسباب الجذرية للمشكلة.

إلى جانب ذلك، فمن الأسهل إيجاد حلول للمشاكل عن طريق مناقشتها في مجموعة أو مع نساء أخريات. قد يكون لدى واحدة من النساء الأخريات فكرة لم تخطر ببالك من قبل عن كيفية تغيير وضعك الحالي - والعكس صحيح.

تخفي النساء مشاعرهن في بعض الأحيان (أو لا يدركن حتى أن لديهن هذه المشاعر)، ربما لأنهم يعتقدون أو تمت تربيتهم على أن بعض المشاعر سيئة وخطرة، أو مخزية. سماع الآخرين يتحدثون عن هذه المشاعر يمكن أن يساعد المرأة على ملاحظة مشاعرها. يمكن أن تساعدك النساء الأخريات على حل المشكلة، بحيث لا تتصرفين باندفاع من دون التفكير، وهذا ما يسمى بالدعم العاطفي، وذلك أمر مهم خاصة إذا كانت لديك رغبة في الانتحار.