الصحة الأسرة العمل

لماذا يجب أن أحمي نفسي بعد حالة انتحار؟

لسوء الحظ، فإن معظم الناس لا يعرفون الكثير عن الانتحار، ويترددون حتى في التحدث عن ذلك. البعض الآخر قد يكونون غير حساسين أو يدلون بتعليقات جارحة أو قاسية عمدًا مثل: "أختك قتلت نفسها لأنها كانت مجنونة". في العديد من البلدان، لا تزال هناك وصمة عار قوية جدًا مصاحبة للانتحار. من المهم أن تحمي نفسك.

كن حذرًا لمن تقول عن الانتحار. سيكون لديك بلا شك أفراد أسرة وأصدقاء تستطيع أن تثق بهم ويمكنك أن تكون منفتحًا معهم حول الانتحار. لكن إذا عرف الناس عن ذلك من خلال الشائعات وسألوك عن أحد أحبائك، إذا لم تكن تريد التحدث عن ذلك، يمكنك أن تقول "أنا أفضّل عدم الحديث عن ذلك"، أو أن تقول شيئًا بأدب لترفض إخبارهم بأي شيء. لا تدع أي شخص يجبرك على الحديث عن شيء لا تشعر بالراحة معه.

أعطِ نفسك وقتًا للشفاء. ابتعد عن أي شخص أو أي شيء يمكن أن يسبب مشاكل لك. ابتعد عن الناس والأماكن التي تزعجك. إذا قال أي شخص شيئًا مهينًا، ابتعد عنه بأسرع وقت ممكن.

في وقت لاحق، بعد أن تخف الصدمة بفترة طويلة، وأصبحت تشعر بتحسن، يمكنك مواجهة الناس الجاهلين عندما يكونون أقل حساسية بالحديث عن الانتحار، ولكن لن تقدم على هذا حتى تصبح أقوى عقليًا وعاطفيا، وتكون قد مررت بكثير من الحزن العميق.