الصحة الأسرة العمل

ما هي الصراعات الشائعة حول الجنس؟

بعض الرجال لا يريدون لزوجاتهم استخدام وسائل تنظيم الأسرة - في كثير من الأحيان لأنهم لا يعرفون الكثير عن كيفية عمل هذه الوسائل المختلفة. قد يكون السبب أيضًا أنهم قلقون على صحة زوجاتهم لأنهم سمعوا قصصًا عن مخاطر تنظيم الأسرة، وقد يخشون إذا استخدمت المرأة وسائل تنظيم الأسرة، أنها سوف تمارس الجنس مع رجال آخرين أو قد يعتقد الأزواج أن حصولهم على الكثير من الأطفال هو "أمر رجولي".

الزيجات المدبرة لا تزال ممارسة شائعة في العديد من البلدان. لا يكون للعروس والعريس رأي في ما يحدث، وبعد حفل الزفاف غالبًا ما يتم عزل الفتيات عن أسرهن. في العديد من المجتمعات، تصبح المرأة من ممتلكات زوجها، الذي قد يعتقد بعد الزواج أن لديه الحق في استخدام جسدها لسعادته متى شاء.

في ظل هذه الظروف، تجد العديد من النساء أنه من الصعب جدًا أن تحب زوجها وتتمتع بممارسة الجنس معه. بدلًا من ذلك، فإنهن قد يشعرن بأنهن معرضات لضغوط لممارسة الجنس مع شخص ما لا يعرفنه جيدًا أو ربما لا يرغبن به حتى. قد يرفضن أزواجهن، أو يجدن أعذارًا لامتناعهن عن ممارسة الجنس معه. عندما يحدث ذلك قد يغضب الأزواج ويجبرون زوجاتهم على ممارسة الجنس معهم، وذلك قد يؤدي إلى "حلقة ضارة"، من النساء اللواتي يرفض أزواجهن والممتعضات منهم بشكل كبير.

يعتقد بعض الرجال المتزوجون أيضًا أنه لا يزال لديهم الحق في ممارسة الجنس مع نساء أخريات كلما شاءوا، بينما زوجاتهم يُعتبرن من وجهة نظرهم ملكهم فقط.